منتديات celabio


اهلا وسهلا بك....اخي الكريم.....
حللت أهلاً .. ووطئت سهلاً ..
ياهلا بك بين اخوانك وأخواتك ..
ان شاء الله تسمتع معــنا ..
وتفيد وتستفيد معنـا ..
وبانتظار مشاركاتـك وابداعاتـك ..
ســعداء بتـواجـدك معنا .. وحيـاك الله


منتديات celabio

مرجع يحتوي على المواد الاسلامية الصوتية والكتابية, فتاوي, قران, فلاشات, دروس, خطب, تحميل. نافذتنا لشرق الأقصى، دراما كورية يابانية مترجمة، زر كوريا أو اليابان تحميل برنامج .لتحميلالإنيمي المترجم والمدبلج ...كرتون مدبلج
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  من لطائف التفسير من نور آيات الله سورة الرعد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
celabio
الادارة
الادارة
avatar

عدد المساهمات : 1787
نقاط : 5314
تاريخ التسجيل : 22/03/2011
العمر : 23
الموقع : celabio.mountada.biz

مُساهمةموضوع: من لطائف التفسير من نور آيات الله سورة الرعد   السبت أغسطس 13, 2011 2:32 pm

~ سورة الرعد من السور المكية موضوعها التوحيد , ومسرح آياتها السموات والأرض , وما فيها من بدائع الخلق ودلائل القدرة ~
من لطائف التفسير



~ ثلاث سور تجلت فيها عظمة وقوة الخالق سبحانه، تفتح الأبصار إلى دلائل ذلك في الكون القريب منّا، من تدبرها حقا شعر ببرد اليقين في قلبه وأدخل عظمة الله في كل شعرة من جسد " الرعد، فطر، الملك " ~
د. عصام العويد





[b]( الله أكبر) إذا طرقت سمعك فتذكر هذه المعاني التي في قوله جل وعلا:[/b]
[b]" رَفَعَ السَّمَوَاتِ بِغَيْرِ عَمَدٍ تَرَوْنَهَا ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ كُلٌّ يَجْرِي لِأَجَلٍ مُسَمًّى يُدَبِّرُ الأَمْرَ يُفَصِّلُ الآيَاتِ لَعَلَّكُمْ بِلِقَاءِ رَبِّكُمْ تُوقِنُونَ " (2)[/b]
[b]، تذكر هذه العظمة، وتذكر هذه الصفات عند قولك: (الله أكبر)، فإن الله سبحانه وتعالى قد ملأ كتابه الحكيم بصفاته العظيمة وأفعاله الجليلة وأسمائه الحسنى؛ ليحيا تعظيمه جل وعلا في قلوب عباده، وليقفوا على شيء مما يتصف به ربهم سبحانه وبحمده، فيزدادوا له محبة وتعظيماً، وبذلك يتحقق لهم كمال العبودية،فالعبودية لله جل وعلا تقوم على هذين القطبين: على قطب المحبة لله جل وعلا، وعلى قطب التعظيم.[/b]
[b]الشيخ:خالد المصلح[/b]



[b]" وَهُوَ الَّذِي مَدَّ الْأَرْضَ وَجَعَلَ فِيهَا رَوَاسِيَ وَأَنْهَارًا.." (3)[/b]
[b]من دلائل قدرة الله في الأرض أنه مدها ليستقر عليها البشر ،وجعل لها جبالا ًو أنهاراً، والفرق بين الجبال و الأنهار في حفظ توازن الأرض :أن الجبال توازِنها وهي ثابتة،والأنهار تحدث توازِنها وهي جارية ،وكل ذلك يحتاج إلى تفكير عميق لإدراك عظيم القدرة ،والوصول من أثـنائها إلى الوحدانية .[/b]

[b]من لطائف التفسير -باختصار[/b]





[b][b]" وَإِنَّ رَبَّكَ لَذُو مَغْفِرَةٍ لِلنَّاسِ عَلَى ظُلْمِهِم ..." (6)[/b][/b]
[b][b]وقد أكد ربك مقطع المغفرة بثلاث مؤكدات وهي : إنّ ، واللام، و إطناب المبالغة_ ( على ظلمهم)_ إذ هو إطناب إعتراضي أفاد الإمعان في المغفرة رغم الظلم. وأكد مقطع العقوبة بمؤكدين هما :إن ّ،و اللام ،ليدل على أنه إلى المغفرة أقرب، خصوصاً وقد قدم المغفرة على العقوبة ،ولا غرو فهو جل جلاله أهل التقوى و أهل المغفرة.[/b][/b]
[b][b]من لطائف التفسير
[/b][/b]


[b][b][b]" لَهُ مُعَقِّبَاتٌ مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ يَحْفَظُونَهُ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ " (11)[/b][/b][/b]
[b][b][b]يعقب بعضهم بعضاً، كلما ذهب بدل جاء بدل آخر يثبتونه ويأمرونه بالخير ويحضونه عليه، ويعدونه بكرامة الله ويصبرونه، ويقولون : إنما هو صبر ساعة وقد استرحت راحة الأبد .[/b][/b][/b]
[b][b][b]بدائع التفسير[/b][/b][/b]





[b][b][b][b]مجتمعات تعيش في الشقاء وأخرى تتقلب في النعيم، فالأولى تبحث عن الخلاص وهو بين يديها: " إِنَّ اللّهَ لاَ يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُواْ مَا بِأَنْفُسِهِمْ .." (11) ،[/b][/b][/b][/b]
[b][b][b][b]والأخرى تخاف تغيير الحال والأمان أمام ناظريها :" ذَلِكَ بِأَنَّ اللّهَ لَمْ يَكُ مُغَيِّراً نِّعْمَةً أَنْعَمَهَا عَلَى قَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُواْ مَا بِأَنفُسِهِمْ " الأنفال (53)[/b][/b][/b][/b]
[b][b][b][b][b]أ.د ناصر العمر[/b][/b][/b][/b][/b]



[b][b][/b][/b]




[b][b][b][b][b][b]" أَنزَلَ مِنَ السَّمَاء مَاء فَسَالَتْ أَوْدِيَةٌ بِقَدَرِهَا ... " (17)[/b][/b][/b][/b][/b][/b]
[b][b][b][b][b][b]قال ابن عباس: هذا مثل ضربه الله، احتملت القلوب من الوحي على قدر يقينها وشكلها، فأما الشك فما ينفع معه العمل، وأما اليقين فينفع الله به أهله.[/b][/b][/b][/b][/b][/b]
[b][b][b][b][b][b]الدر المنثور 4/632[/b][/b][/b][/b][/b][/b]


[b][b][/b][/b]



[b][b][b][b][b][b][b]" جَنَّاتُ عَدْنٍ يَدْخُلُونَهَا وَمَنْ صَلَحَ مِنْ آبَائِهِمْ وَأَزْوَاجِهِمْ وَذُرِّيَّاتِهِمْ "(23)[/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b]
[b][b][b][b][b][b][b]قال أبو السعود : وفي التقييد بالصلاح قطع للأطماع الفارغة لمن يتمسك بمجرد حبل الأنساب .[/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b]
[b][b][b][b][b][b][b]محاسن التأويل[/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b]



[b][b][/b][/b]


[b][b][b][b][b][b][b][b]"[size=21]الَّذِينَ آمَنُواْ وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُم بِذِكْرِ اللّهِ أَلاَ بِذِكْرِ اللّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ " (28)[/size][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b]
[b][b][b][b][b][b][b][b]هذا لا يتأتى بشيء سوى الله تعالى وذكره البتة، وأما ما عداه فالطمأنينة إليه غرور والثقة به عجز، قضى الله سبحانه وتعالى قضاء لا مرد له ، وأن من اطمأن إلى شيء سواه أتاه القلق والانزعاج والاضطراب من جهته كائناً من كان، ليعلم عباده وأولياؤه أن المتعلق بغيره مقطوع ،والمطمئن إلى سواه عن مصالحه ومقاصده مصدود وممنوع.[/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b]


[b][b][b][b][b][b][b][b]الروح - باختصار[/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b]
[b][b][b][b][b][/b][/b][/b][/b][/b]

[b][b][b][b][b][b][b][b][b]تتابع العقوبات والآيات على الكافرين في ديارهم أو حولها جزاء بما كسبوا، وإنذارًا وتخويفًا لغيرهم من الناس : فأوبئة، واعاصير، وزلازل، وخسائر مالية، وصدق ربنا : " وَلاَ يَزَالُ الَّذِينَ كَفَرُواْ تُصِيبُهُم بِمَا صَنَعُواْ قَارِعَةٌ أَوْتَحُلُّ قَرِيباً مِّن دَارِهِمْ حَتَّى يَأْتِيَ وَعْدُ اللّهِ إِنَّ اللّهَ لاَيُخْلِفُ الْمِيعَادَ "(31)[/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b]
[b][b][b][b][b][b][b][b][b]ولكن:" قُلِ انظُرُواْ مَاذَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَا تُغْنِي الآيَاتُ وَالنُّذُرُعَن قَوْمٍ لاَّ يُؤْمِنُونَ " [ يونس (101)][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b]

[b][b][b][b][b][b][b][b][b]د. محمد الخضيري[/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b]


[b][b][b][b][b][b] [/b][/b][/b][/b][/b][/b]
[b][b][b][b][b][b][b][b][b][b]" وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءَهُمْ بَعْدَمَا جَاءَكَ مِنَ الْعِلْمِ مَا لَكَ مِنَ اللَّهِ مِنْ وَلِيٍّ وَلَا وَاقٍ "(37)[/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b]
[b][b][b][b][b][b][b][b][b][b]وهذا وعيد لأهل العلم أن يتبعوا سبل أهل الضلالة بعد ما صاروا إليه من سلوك السنة النبوية والمحجة المحمدية، على من جاء بها أفضل الصلاة والسلام .
[/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b]

[b][b][b][b][b][b][b][b][b][b]تفسير ابن كثير[/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b]
[/b][/b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://celabio.mountada.biz
taemin love
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

عدد المساهمات : 470
نقاط : 486
تاريخ التسجيل : 26/04/2011
العمر : 21
الموقع : في قلب كل حدا بموت فيني

مُساهمةموضوع: رد: من لطائف التفسير من نور آيات الله سورة الرعد   السبت أغسطس 13, 2011 3:38 pm

كومااااااااايو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
من لطائف التفسير من نور آيات الله سورة الرعد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات celabio :: الاسلامــيے العام-
انتقل الى: